موقع اسلامي يهدم لنشر قيم الاعتدال والسماحة والوسطية والتعريف بعلماء تونس وموروثهم العلمي

الحج بالمعارف .. والمرشدون المرافقون من أهل البيت

0

الحج بالمعارف .. والمرشدون المرافقون من أهل البيتوزارة الشؤون الدينية التي طالتها أيادي الفساد خلال فترة المخلوع وكانت من أبرز الوزارات التي تمعشت منها العائلة المخلوعة سيما خلال موسمي العمرة والحج كانت دائما من الوزارات المحجوبة عن الأنظار باعتبارها خطا أحمر لا مجال للخوض فيه …
أما بعد الثورة وخصوصا بعد الانتخابات انتظرنا تغيّرات جذرية تشمل هذه الوزارة بالذات وتعيد لها هيبتها و وقارها الديني بعد أن نخرها الفساد … إلا أنها وكسائر الوزارات ظلت تتأرجح بين رياح التغيير وضعف الإدارة السياسية سيما أن موسم العمرة حقق فشلا غير مسبوق باعترافات الجميع ..فضلا عن الشبهات التي تحوم حول المقاييس المعتمدة لاختيار المرشدين المرافقين

تاجر جملة برتبة مستشار بوزارة الشؤون الدينية
علمت السور من مصادر داخل الوزارة أن مستشار وزير الشؤون الدينية نور الدين الخادمي المكلف باصلاح منظومة الحج والعمرة هو بالأساس تاجر جملة في المواد المنزلية ولا علاقة له بالشؤون الدينية والثقافة الدينية وهو ما أثار غضب أهل الخبرة والميدان في المجال الديني سيما أن المستشار أحمد البرقاوي يفقد الخبرة اللازمة للقيام بالاصلاح داخل الوزارة كما أشار أحد المختصين أن هذا المستشار الدخيل على وزارة الشؤون الدينية زاد الطين بلة وعمق الأزمة في ملف الحج والعمرة وأثبت عدم الكفاءة متسائلا عن سبب وجوده في الوزارة ومن وراء قدومه ؟

وزير الشؤون الدينية تخلى عن مهمته
يبدو أن وزير الشؤون الدينية تحول إلى وجه تلفزي قار حتى أن البعض وصفه بوزير الشؤون التلفزية وأصبح يؤثث برامج تلفزية كضيف يقوم بالاجابة عن أسئلة المواطن و كأن الساحة خلت من أهل الدين .. ومشيخة الوعظ و الدروس كما يبدو من خلال تصرفات الوزير أن ملفات الوزارة فتحت وزالت عنها الأزمات و المشاكل .

موسم عمرة فاشل .. وعودة المحسوبية للحج
أكدت مصادرنا أن موسم العمرة كان فاشلا على جميع المقاييس وباعتراف كل الأطراف المعنية جراء السياسة التي اعتمدتها الوزارة بقيادة أحمد البرقاوي أما بالنسبة لموسم الحج فقد كان التعامل مع هذا الملف باستنساخ المنظومة السابقة حيث غلبت عليه المحسوبية والمعارف حتى أن وزارة الوزارة لم تصرح بالمقاييس المحددة التي اعتمدت لختيار المرشدين والمرافقين وحسب ما علمنا فان اللجنة المكلفة بهذا الملف تكتمت على الاختبارات إلا على جماعتهم وبعد أن تم الاختيار والحسم أصدروا بلاغا للعموم وباقي المترشحين لاجتياز اختبار صوري دون مراعات المستوى الثقافي والمعرفي الشرعي .. ورغم اعتراض عدة أطراف من الذين طالبوا بكشف ملفات الناجحين في الاختبار .. رفضت الوزارة ..
فماذا تغير ؟؟

أشرف الطيب – جريدة السور

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: