موقع اسلامي يهدم لنشر قيم الاعتدال والسماحة والوسطية والتعريف بعلماء تونس وموروثهم العلمي

الشيخ العلامة محمد بن الهادي أبو الأجفان رحمه الله عز وجل

0

ولد شيخنا الأستاذ الدكتور محمد الهادي أبو الأجفان في القيروان يوم 6 / 5 / 1936.
حفظ القرآن الكريم ثم انخرط في سلك التعليم الشرعي فتتلمذ لشيوخ كبار في تخصصات مختلفة ومن أهم شيوخه:
1 ـ العلامة الشيخ محمد الطاهر بن عاشور . أفردت حياته بالتأليف، وهو أشهر من أن يعرف به.
2 ـ العلامة الشيخ محمد الشاذلي النيفر. ولد سنة 1911 م بتونس تحصل على الثانوية الزيتونية وشهادة التعليم العالي الأستاذية من رتبة مساعد بطريق المناظرة والأستاذية من الرتبة الثانية بطريقة المناظرة، والأستاذية من الرتبة الأولى شغل منصب أستاذ محاضر بالكلية الزيتونة ثم صار عميدا لها. مؤلفاته كثيرة.
3 ـ الشيخ مختار بن محمود.
4 ـ الدكتور أحمد محمود بكير. ولد بسوسة سنة 1928 م،تحصل على الدكتوراه في الآداب من فرنسا، وقد عمل أستاذا بالكلية الزيتونية للشريعةوأصول الدين. له مؤلفات كثيرة منها: المدرسة المالكية في المشرق بالفرنسية، وقد حقق ترتيب المدارك للقاضي عياض.
5 ـ الشيخ أحمد بن ميلاد.
تحصل الأستاذ الدكتور محمد أبو الأجفان على الإجازة في الشريعة من الكلية الزيتونية للشريعة وأصول الدين بتونس مع جائزة رئيس الدولة في شهر يونيو1965 . ثم التحق بشعبة الفقه والسياسة الشرعية التابعة للدراسات العليا بالكلية سنة 1973 م وسجل أطروحة بعنوان الكليات الفقهية لابن غازي المكناسي المتوفىسنة 909 هـ . تقديم ودراسة وشرح، وقد نوقشت هذه الأطروحة يوم 5 /3 / 1981 م حصل بها على شهادة دكتوراه المرحلة الثالثة بتقدير حسن جدا، وحصل على شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن من المعهد العالي للقضاء من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض ـ مع مرتبة الشرف الأولى سنة 1987 م.

التدريس:
عمل في سلك التدريس في الكلية الزيتونية التي أصبحت فيما بعد جامعة الزيتونة ـ ثم رئيسا لقسم الفقه بكلية الشريعة بالجامعة المذكورة، وتنقل في الدرجات العلمية حتى وصل درجة أستاذ. وتقاعد سنة 1996 م، وما أن تقاعد حتى انهالت عليه العروض للتدريس من جامعات عديدة اختار منها جامعة أم القرى ليكون بجوار الكعبة زهاء عشر سنوات قضاها أستاذا للدراسات العليا، درس أثناءها الفقه وأصوله والقواعد الفقهية وأصول البحث العلمي وغيرها.
الإشراف على الرسائل والأطاريح ومناقشتها:
أشرف خلال تدريسه بجامعة الزيتونية وجامعة أم القرى على عشرات الرسائل والأطاريح حصل بها طلبته على شهادات الماجستير والدكتوراه.
وشارك في مناقشة عشرات الرسائل في الزيتونة بتونس وأم القرى بمكة المكرمة وجامعة الإمام بالرياض، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة مشرفا و مناقشا، وكانت مناقشاته للطلبة مفيدة جدا.
وقد حققت تحت إشرافه مجموعة من أمهات الفقه المالكي منها التوضيح شرح جامع الأمهات لخليل بن إسحاق الجندي والتبصرة للخمي.

نشاطاته الأخرى:
وكانت له نشاطات إذاعية مسموعة ومرئية منها: مساهمته في إعداد برنامج إذاعي أسبوعي بالإذاعة التونسية بعنوان (نور الإيمان)، بتحرير أركانه التالية:
ـ المذاهب الإسلامية.
ـ شخصياتإسلامية.
ـ العبادة.

المشاركة في المؤتمرات والندوات:
أما عن مشاركته في الندوات والمؤتمرات فحدث ولا حرج، فقد شارك في مؤتمرات عديدة في تونس، والقيروان، ومدنين، والرياض،وجدة قدم فيها بحوثا متعددة أهمها:
العرف في المذهب المالكي،الملكية وحمايتها في الإسلام، الشريعة الإسلامية وتنظيم العمران.
اشترك في أعمال ورشة ( البحث الفقهي: طبيعته، خصائصه،مصادره) بالمنتدى الإسلامي بالشارقة بدولة الإمارات العربية.
كتب بحثا في نطاق مركز الدراسات والأبحاث الاقتصادية والاجتماعية بتونس حول موضوع الحسبة.
وكتب بحثا للمؤتمرالرابع للفقه المالكي بأبو ظبي سنة 1986 م بعنوان (الاستحسان في المذهب المالكي)
واشترك في مؤتمر المخطوطات الذي نظمه مركز جهاد الليبيين للدراسات التاريخية مع المعهد العالي لإعداد المعلمين بزليتن ليبيا سنة 1988 م.
وشارك في أعمال ندوة التواصل الثقافي بين أقطار المغرب العربي تنقلات العلماء والكتب التي نظمتها كلية الدعوة الإسلامية وعقدت في طرابلس ليبيا،وكان عنوان ورقته فيها (التواصل العلمي بين بلدان المغرب العربي في عصر ابن أبي الدنيا).
وشارك في ندوات أخرى كثيرة في تونس والجزائر والمغرب و دبي ومصر ونيجيريا وغيرها . وقدم فيها بحوثا متنوعة.
وكتب مقالات كثيرة في مجلة الهداية التونسية.
وهو عضو في لجنة تدليل الفقه المالكي أو المذهب المالكي بالدليل الذي تولته دار البحوث للدراسات الإسلامية وإحياء التراث بدبي، وهو خبير بالمجمع الفقهي التابع لمنظمة المؤتمرالإسلامي في جدة، وقد حضر مع المجمع آخر دورة عقدت في السنةالماضية.
وقد حصل على أوسمة وجوائز كثيرة منها:
جائزة تحقيق التراث من وزارة الشؤون الثقافية أربع مرات في السنوات 1969 و 1980 و 1981 و 1983 م.
وكان – رحمه الله – جادا في حديثه لا تخرج من عنده إلا بفائدة، لا يضيع وقته إلا في أحاديث علمية، مهتما بأمور المسلمين في أنحاءالمعمورة.
كان بصحة جيدة إلى عهد قريب، عنده بدايات مرض السكري، ولكنه كان محافظا، كثير المشي على الأرجل
وبدأ معه المرض سنة 2003 م حيث أجرى فحوصات طبية في جدة وتونس، واستدعت حالته إجراء عملية قسطــرة (تسريح الشرايين) ووضع لولب طبي بأحد الشرايين، وتمت العملية يوم 1 / 9 / 2003 م وكللت بالنجاح حسب التقرير الذي أعده الطبيب المختص الدكتور محمد كمون بتاريخ 14 / 9 / 2003 م. تكررت الفحوصات سنة 2004 م، ثم استعاد صحته سنة 2005م و لكن في سنة 2006 عاوده الألم فمرض أحد عشر يوما، ثم انتقل الرحمة الله تعالى

هذا بعض إنتاج الدكتور محمد بن الهادي رحمه الله تعالى:

تحقيق التراث:
• رحلة القلصادي،لأبي الحسن علي القلصادي الأندلسي ( حصل على جائزة التشجيع على التحقيق سنة 1979م ).
• انتصار الفقير السالك لترجيح مذهب الإمام مالك ، للشمس الراعي الأندلسي ( حصل على جائزة التشجيع على التحقيق سنة 1981م ).
• برنامج المجاري ، لأبي عبدالله محمد المجاري الأندلسي .
• الإفادات والإنشادات ، للشاطبي أبي إسحاق إبراهيم الأندلسي ( حصل على جائزة التشجيع على التحقيق سنة 1983م ) .
• الفتاوى للإمام أبي إسحاق الشاطبي الأنلسي.
• فصول الأحكام وبيان ما مضى عليه العمل عند الفقهاء والحكام ، للقاضي أبي الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي.
• بلاغات النساء ، لأبي طاهر البغدادي ( تقديم وفهارس).
• الجراب الجامع لأشتات العلوم والآداب ، لعبد الصمد كنون المغربي.
• كشف القناع عن تضمين الصناع،لأبي علي الحسن بن رحال المعداني.
• إرشاد السالك إلى أفعال المناسك ، لبرهان الدين إبراهيم بن فرحون.
• المسائل الفقهية، لأبي علي عمر بن قداح.
• مختصر أحكام النظر ، لأبي العباس أحمد القبقاب الفاسي.
• الكليات الفقهية، لأبي عبدالله المقري التلمساني .
• فتاوى ابن سراج الأندلسي .
• المذهب في ضبط مسائل المذهب، لابن راشد القفصي.
تأليف:
• الحياة الاجتماعية من خلال كتب الحسبة .
• الإمام أبو عبدالله حمد المقري التلمساني.
• برهان الدين إبراهيم بن فرحون اليعمري المدني.
تحقيق بالاشتراك:
• أحكام في الطهارة والصلاة ، لأبي لب الأندلسي.
• فهرس ابن عطية عبدالحق الأندلسي ( حصل عل جائزة التشجيع على التحقيق سنة 1980م )
• درة الغواص في محاضرة الخواص ( ألغاز فقهية ) للبرهان بن فرحون.
• تحفة المصلي ، لأبي الحسن الشاذلي المنوفي.
• الجامع في السنن والآداب والمغازي والتاريخ ، لأبي محمد عبدالله بن أبي زيد القيرواني.
• أصول الفتيا في مذهب الإمام مالك ، لابن حارث الخشني.
• الرسالة الفقهية ، لابن أبي زيد القيرواني ، مع غرر المقالة في شرح غريب الرسالة.لأبي عبدالله محمد بن منصور بن حمامة المغراوي.
• الفروق الفقهية ، لأبي الفضل مسلم الدمشقي.
• شرح حدود ابن عرفة ( الهداية الكافية الشافية لحقائق الإمام ابن عرفة الوافية ) لأبي عبدالله محمد الأنصاري الرصاع.
• التعريف بالرجال المذكورين في جامع الأمهات لابن الحاجب ، تأليف محمد ابن عبد السلام الأموي.
• عقد الجواهر الثمينة في مذه عالم المدينة ، لنجم الدين بن شاس .
تأليف بالاشتراك:
• التربية من الكتاب والسنة ( كتاب مدرسي للثانية ثانوي )
دراسات وأبحاث:
• من الآثار الفقهية لابن حارث الخشني .
• العرف في المذهب المالكي،كتاب ملتقى الإمام ابن عرفة.
• الملكية وحمايتها في الإسلام ، كتاب النظام الاقتصادي في الإسلام.
• من علماء الأندلس ، أبوالحسن القلصادي .
• العلاقات بين فقهاء المغرب العربي ، كتاب بناء المغرب العربي.
• عناية الإسلام بالطفولة .
• كتاب مسائل السماسرة للإبياني ( تقديم وتعليق ).
• يحي بن عمر من خلال كتابه (الحجة في الرد على الإمام الشافعي).
• الوقف على المسجد في المغرب والأندلس وأثره في التنمية والتوزيع.
• الاستحسان في المذهب المالكي .
• أحكام عمارة المسجد.
• وضعية المخطوطات العربية بتونس.
• المذهب المالكي.
• إشعاع علمي لأعلام قيروانيين خارج بلادهم.
• موقف الإمام الشاطبي من الانحراف في مجالي الاجتهاد والتقليد.
• علاقة الإمام سحنون بالأندلس ، كتاب محاضرات ملتقى الإمام سحنون.
• رحلات الأندلسيين إلى الحرمين ، كتاب الأندلس ، قرون من التقلبات والعطاءات.
• كتاب الفائق لابن راشد القفصي.
• الاجتهاد الجماعي في تونس والمغرب والأندلس.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: