موقع اسلامي يهدم لنشر قيم الاعتدال والسماحة والوسطية والتعريف بعلماء تونس وموروثهم العلمي

جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس تستنكر الحملات الإعلامية المسعورة على القرآن

0
بيان جمعية الخطابة و العلوم الشرعية بصفاقس:
صفاقس في 21 أفريل 2016
“كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً”5 الكهف

في الوقت الّذي تعيش فيه بلادنا ظروفا أمنية واجتماعيّة واقتصاديّة…حرجة تستوجب تكاتف الجهود من أجل تجاوزها، تتعمّد بعض وسائل الإعلام المشبوهة صرف الرأي العام عن مشاغله الحقيقيّة( الإرهاب، التّهريب، الفساد، البطالة، غلاء المعيشة…) وتقدّم برامج تستدعي إليها وجوها استئصاليّة لتطعن في القرآن ، وتنكر ما هو معلوم من الدّين بالضّرورة، وتمرّر أجنداتها الإيديولوجيّة المقيتة، وتحارب كلّ ما له صلة بالدّين والتديّن،وتشجعّ كلّ ما له صلة بالشذوذ والانحراف…فإنّ جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس:
– تستنكر بشدّة هذه الحملات الإعلامية المسعورة الّتي لن تزيد أبناء شعبنا وبناته إلاّ تمسّكا بالدّين وحرصا على القرآن تعلّما وتعليما وحفظا وفهما وعملا
-تلفت النظر إلى أنّ هذا الحملات المسعورة المستهدفة للقرآن وتعاليمة والمتنكّرة للدستور التونسي في أوّل فصل من فصوله تحرضّ على الفتنة وتغذّي الإرهاب وتهدّد السّلم في بلادنا.
– تطالب الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بالتدّخل لإيقاف هذه البرامج المستفزة لمشاعر التونسيين وتحمّلها مسؤوليّة الانحطاط والبذاءة الّتي وصلت إليها بعض القنوات الإعلامية.
– تدعو الأولياء لإلحاق أبنائهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم ؛ لحفظه والارتباط به لتنشأ أجيال صالحة نافعة لأنفسها وأهليها وأمّتها .
– تدعو أهل الخير من الراغبين في خدمة كتاب الله تدعيم الجمعيات القرآنية وتقديم التبرعات ، والهبات ، لتستمر في أداء رسالتها تجاه القرآن.
وصلّى الله وسلّم على نبيّنا محمد وعلى آله وأصحابه الطاهرين الطيبين.

جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس تستنكر الحملات الإعلامية المسعورة على القرآن

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: