موقع اسلامي يهدم لنشر قيم الاعتدال والسماحة والوسطية والتعريف بعلماء تونس وموروثهم العلمي

موقف الجمعية التونسية للعلوم الشرعية بشأن الترسيم للانتخابات التشريعية والرئاسية

0

تشهد تونس هذه الأيام حملة وطنية تحثّ المواطنين على الترسيم للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمتين وذلك للخروج بتونس  من المرحلة الانتقالية المؤقتة إلى مرحلة الاستقرار السياسي، إلاّ أن مكاتب الترسيم للانتخابات لم تشهد الإقبال المنتظر من قبل المواطنين، وفي هذا الإطار فإنّ الجمعية التونسية للعلوم الشرعية تسعى مع بقية مكونات المجتمع المدني إلى حثّ التونسي على الترسيم للانتخابات والمشاركة فيها انطلاقا من المعاني الشرعية التالية:

– يجب على كلّ تونسي أن يكون فاعلا ومؤثّرا في شؤونه بما يرضي الله  وأن يحمي مقوّمات هوّية وطنه من دين ولغة وتراث وحضارة وتاريخ، وألاّ يكون مواطنا سلبيا.

– على كلّ تونسي أن يختار من يحكمه ليسوس مجتمعه ويدبر شؤونه ويسنّ له القوانين.

–  أنّ اختيار الحاكم هو حقّ وواجب، حتى لا يرتقي إلى هذه المناصب من هو ليس أهلا لها.

وبناء على هذا؛ فإنّ كلّ تونسي مطالب بأن يسجّل نفسه ضمن الذين يخوّل لهم المشاركة في الانتخابات القادمة؛ لأنّ هذا العمل من صميم النصح لله ولرسوله ولأئمّة المسلمين وعامّتهم، كما ورد في الحديث الشريف، وليس هناك أعظم نصحا من ترشيح من يراه التونسي صالحا لحكم البلاد، صلاحا في الفكر وصلاحا في السلوك والأخلاق.

ولا يجوز التعلّل بأن المنتخبين قد لا يلتزمون بما تعهدوا به،

فعلى المواطن أن يقوم بواجبه، و يطوّق المنتخَبين عهدا وميثاقا، فإن وفوا فهو واجبهم ولهم الوفاء، وإن نقضوا فإنّما يطوّقون ما نقضوه ويحاسبون به أمام من انتخبهم في الدنيا وأمام الله يوم القيامة.

(تشير الجمعية إلى أنّها بدعوتها هذه لا ترمي إلى الدعاية لأيّ كان من الأحزاب أو الأشخاص)

موقف الجمعية التونسية للعلوم الشرعية بشأن الترسيم للانتخابات التشريعية والرئاسية

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: