تدمير أكثر من 98٪ من المواقع التاريخية والدينية في السعودية

0 87

 تدمير أكثر من 98٪ من المواقع التاريخية والدينية في المملكة العربية السعودية هذا ما ذكرته صحيفة تايم أمس وفقا لمؤسسة أبحاث التراث الإسلامي ومقرها المملكة المتحدة، حيث تحدثت عن تدمير الأروقة التي أقيمت قبل نحو ثلاثة قرون من قبل العثمانيين ، وتتكون هذه الأروقة من أعمدة رخامية منحوتة تعود إلى القرن الثامن، ويأتي هذا التدمير الممنهج ضمن مشروع توسيع الحرم الذي تقوم به الحكومة السعودية،

وعلى امتداد السنوات الماضية تم تدمير العديد والعديد من الآثار التي يعود تاريخها إلى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، كما تم تدمير قصور من العصر العثماني وآبار قديمة وجسور حجرية، وقد بلغت نسبة المواقع التاريخية والدينية التي تم تدميرها أكثر من 98% منذ عام 1985 وتقدر مؤسسة أبحاث التراث الإسلامي في لندن أن هذا التدمير ممنهج وكأنهم يريدون محو التاريخ

وعلى الرغم من أن الحكام السعوديين لديهم تاريخ طويل في تدمير المواقع التاريخية فقد زادت وتيرة ونطاق التدمير في الآونة الأخيرة ، فسابقا تمت تسوية بيت حمزة عم النبي صلى الله عليه وسلم بالأرض لافساح الطريق لفندق مكة، كما تم تدمير عدد كبير من مقابر الصحابة والمساجد التاريخية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: