رئيس غرفة عدول الاشهاد: صيحة فزع مدوية من البقاع المقدسة

0 59

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته من المشاعر المقدسة من منى بمكة المكرمة رأيت ما لم أره في حياتي رأيت اهانة للذّات البشرية و للقيم الانسانية ,زرت مخيم التونسيين بمنى على اثر هاتف من صديق بتونس للبحث عن قريبه فوجدت حالة كارثية رأيت الحجاج الى اليوم بلباس الاحرام متراكمين فوق بعضهم البعض و3 أنفار في نفس الفراش ملتحفين السماء مكدّسين في الممرّات بجانب الفضلات المتراكمة اكداسا كبيرة و المياه المستعملة تجري تحتهم فلم أصمد امام الروائح الكريهة اكثر من دقائق و وجدت حالة من الفوضى العارمة تعمّ المكان و أردنا أن نسترشد من المرافقين فوجدناهم يطلبون أن نرشد هم فهم لا يعرفون من المكان غير الاسم : منى . ضاعت كرامة التونسي رجال تجاوزوا السبعين من العمر في العراء مرضى ينامون حفاة عراة و أثناء وجودي حصلت حالة وفاة لحاج متقدّم في السّن فماذا اقول أهنهؤه بوفاته في المشاعر المقدسة أم أبكيه لهضم حقه و رفقائه في العناية و الرّعاية .حملت علم تونس و تجنّدت مع صديق رفيق في الحج لننقذ ما يمكن انقاذه من ماء الوجه فوجدت عددا كبيرا من حجاج تونس تائهين .و المضحك أن من التائهين احد افراد البعثة الصحية التونسية . وجدنا والدة أحد الاصدقاء و هي سيدة متقدمة في السن تائهة من حوالي 22 ساعة . نزلت دموعي و والله وددت أن أبشر الحجاج و أهليهم بمغفرة الذنوب و بكل جميل للحج و لكن السّاكت على الحق شيطان أخرس . الحقوا اهلكم و آباءكم وإخوانكم يا تونسيين فالأمر خطير خطير خطير فإن يموت الحاج بقدر الله نفرح له و نززغرد ولكن أن يموت لتقصير من المسؤولين و لا مبالاة من المرافقين التّائهين في منى وغير المتمكّنين من العمل الذي يقومون به و بطبيعة و مسالك المكان فإنني أبكي عندها دما عليك يا تونس . أكتبت هذه الكلمات و دموعي على الخدود و قلبي من الحزن على حجيجنا يتفطّر فأين ما دفعه هؤلاء ثمنا للخدمات ومن المسؤول ؟؟؟ من ؟ من ؟ لا حول و لاقوة إلا بالله و حسبي الله و نعم الوكيل

الأستاذ نوفل الطريقي عميد الجمعية الوطنية لغرف عدول الإشهاد

المصدر: موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: