علامات الساعة: الفقيه عمر صحابو نموذجا

0 29

علامات الساعة: الفقيه عمر صحابو نموذجامن آخر منتجات الطفح الثوري ظهور فقهاء كان النظام السابق قد ضيّق عليهم الخناق في إطار سياسة تجفيف المنابع و قانون محاربة الإرهاب. الإعلامي عمر صحابو لبس جبّة الفقيه و دخل جدلية التفسير و التأويل باعتباره من الراسخين في العلم الذين تحدّث عنهم الله تعالى في قوله:” و ما يعلم تأويله إلا الله و الراسخون في العلم”. الخمر ليس محرّما فيمكننا أداء الصلاة ثمّ الإستعداد للصلاة الموالية في أحد الحانات , فالتحريم لم يكن صريحا بل المقصود هو عدم أداء الفريضة في حالة سكر.طبعا اهتزّت قبور العلماء الأوائل لعدم إلمامهم بتفسير القرآن الكريم و جهلهم بمعانيه فقد فضحهم فقيه العصر و علامة تونس الجديد الشيخ عمر الصحابو فمنطوق الآية يتحدّث على أنّ الله تعالى هو الذي اختصّ بتفسير القرآن الكريم لوحده .

طبعا لن أدخل في جدل فكري و نقاش حول تحريم الخمر لأنّ ذلك من المعلوم من الدين بالضرورة وهو أتفه من أن يردّ عليه و لن يفيد الناس في شيء . و لكن سأتناول ما لم يقله السيد عمر صحابو , فعندما يطرح هذا الأمر في حصّة تلفزية وهو الإعلامي المتمرس فهو يعي جيدا ما يقول و يدرك الهدف الأبرز من ذلك التصريح و يعلم انه لن يغيّر من الأمر شيئا لكنّه مع غيره ممّن يلبسون رداء الحداثة يحاولون عبثا نشر الشك في العقائد الإسلامية بإثارة مثل هذه المسائل لإحداث تفاسير على مقاساتهم باعتبارهم متحللين من القيم الدينية و لا ينظرون بارتياح لمن يتمسك بتلك القيم و يلتزم بها فينعتوهم بالتطرّف . و هؤلاء الإستعلائيون يرون في أنفسهم جهابذة العلم و المعرفة في كل شيء و يمتلكون الحكمة و يستأثرون بها , و ليس لديهم القدرة حتّى على استيعاب ما قاله من هم أفضل منهم في اختصاصات لا يعقلوها رغم أنهم صمّوا آذاننا في السابق عن التكنوقراط و حكومة التكنوقراط .قد لا نستغرب في الأيام القادمة أن تخصص قناة نسمة برنامجا إسمه” الشريعة و الحياة “يؤثثه الشيخ عمر صحابو., أو صفحة دينية في جريد المغرب يجيب فيها عن تساؤلات القراء . أما من تابع البرنامج مثلي على قناة حنبعل فأدعو له و لنفسي بالصبر , فذلك للأسف مستوى من يسمّون أنفسهم نخبة , و كان الله في عون السادة المشاهدين .

بقلم الأستاذ: أبولبابة سالم
كاتب و محلل سياسي

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: